الاثنين، 19 فبراير 2007

دور مدير المشروع ج 1

يتسائل بعض زملائي عن مدى حقيقة العلاقة المشبوهة بيني وبين إدارة المشاريع. ولم قمت بتغيير وجهة تخصصي من مبرمج يشعر بالنشوة كلما تمكن من التغلب على خطأ في البرمجة أو تمكن من حل معضلة في أسلوب برمجة ما. أكرر لم بتغيير وجهة تخصصي الى إدارة المشاريع والإدارة على العموم. أولا أريد أن أؤكد لقارئ الكريم أنني لا زلت على عشقي للبرمجة وفي الواقع أقوم بين حين وآخر بالتطفل على مشروع ما أو بحث لكي أشحذ من مهاراتي البرمجية لأنها عشقي الأول. على العموم إدارة المشاريع فيها من الأدوار ما يشعرك بنشوة قريبة من نشوة النجاح بالبرمجة
لقد تغير دور مدير المشروع تغيراً جذرياً على مدى العشرين عاماً الماضية. حيث أنه في القرن الحادي والعشرين من المتوقع أن يتسم مدير المشروع الناجح بمهارات القيادة جنباً إلى المهارات الإدارية الأخرى التقليدية.

يتمحور دور مدير المشروع – كمدير- حول تحقيق نتاج أو منتجات المشروع. أما عن دوره كقائد خاصة في المشروعات العملاقة فيضطلع بوضع الرؤى المستقبلية التي ترسم اتجاه المشروع. كما أنه يعد كمصدر لإلهام وتشجيع كافة الأطراف المشاركة والمتعاونة في المشروع ، حيث أن عليه أن يقوم بتحديد أولويات العمل في المشروع ويقوم بتقديم الدعم والتوجيه لفريق العمل والمشاركين في المشروع.إن الاتصال الفعال مع مختلف الأفراد والمجموعات المعنيين بالعمل في المشروع والإدارة النشطة التي تتسم بالتغير والصراعات تعد من العوامل الحاسمة بالنسبة للدور القيادي المتنامي لمدير المشروع. إن القيام بقيادة المساهمين في المشروع وتوجيههم طوال فترة المشروع هو أحد العناصر الضرورية اللازمة ليس فقط من أجل النجاح المشروع، بل من أجل نجاح مدير المشروع أيضاً.

يقوم مدير المشروع بلعب أدوار قيادية وإدارية متعددة كما هو مشروح في الآتي:

العامل المحفز: يساعد على حدوث الأشياء، وتحديد المشكلات والمخاوف والمقاومة والقيام بالأعمال التصحيحية وغرس الحس بالمسؤولية في نفوس العاملين محفزاً إياهم على تشمير سواعدهم وتحقيق النجاح.

مساعداً في العمل: العمل كمستخدم محترف يقوم بتقديم الدعم التام للفريق العامل بالمشروع والمشاركين فيه، وتقديم الإجابات لكافة الأسئلة التقنية المتعلقة بالعمل جنباً إلى القيام بالتوجيه والإشراف على حركة سير العمل بالإضافة إلى البحث عن فرص لتطوير العمل. ولكن أمنبه من ظاهرة المدير الذي يعمل بيده (سأتطرق لها في المستقبل) إن شاء الله.

مساعداً في حل المشكلات: الإنصات الجيد إلى فريق العمل والمساهمة في حل المشكلات، وتقديم الدعم والمشاركة ليس فقط لفريق المشروع بل في الهيئة بأثرها. كما علي التدخل لحل الخلافات، ميسراً سبل التواصل بين أفراد فريق المشروع والمشاركين فيه بالإضافة إلى تقديم التوجيهات والإرشادات لأعضاء فريق المشروع والمشاركين فيه خاصة في فترات التغيير.
عاملاً لربط المصادر: القيام بالتنسيق لوضع الأفراد المناسبين في المكان والوقت المناسبين والقيام بتحديد المصادر المستخدمة بالإضافة إلى التنبؤ باحتياجات المساهمين في المشروع والاستجابة له جنباً إلى مشاركة الآخرين الموارد والمعلومات اللازمة في إطار الحد المسموح به في الهيئة
في الخواطر القادمة سنتطرق لهذه الأدوار ببعض التفصيل. بالإضافة الى أمور أخرى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مختصر السيرة الذاتية

  • حاليا أعمل كمدير قسم في أحدى مؤسسات * الصحة العامة. 2002- الوقت الحالي
  • كبير مبرمجين / مدير منتج في شركة دندس للبرمجيات. 1997- 2002
  • مدرب تايكوندو في مدرسة مو كوان 1991-1997.

التعليم

* ماجستير في تقنية المعلومات, جامعة هارفرد- بوستون- ماساتشوسس- الولايات المتحدة (مرشح)

*بكالوريوس إدارة التقنيات بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف العليا
(Magna Cum Laude) -جامعة هيرزنج - ماديسون- ويسكونسون- الولايات المتحدة

*دبلوم في تطوير وإدارة قواعد البيانات- مرتبة الشرف
(Honors) - كلية هيرزنج - أوتاوا - أونتاريو – كندا

*تكنولوجيا هندسة الكمبيوتر - تعليم مستمر- كلية ألجونكوين - أوتاوا -إنتاريو - كندا

*مدير مشاريع محترف PMP - الجمعية العالمية لمديري المشاريع PMI
*حزام أخضر في سيجما6 - الجمعية الأمريكية للجودة ASQ .

* ITIL v.3 Foundation

*عضو في الجمعية العالمية لمديري المشاريع PMI
*عضو فرع الخليج العربي لجمعية مديري المشاريع